.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
اتصل بنا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
مواقع صديقة

سحابة الكلمات الدلالية
مجزوءة الاستدلال قيمة نصوص الحق الحقيقي المعرفة الرغبة وجود الغير الضرورة والحرية الشغل مفهوم الكلي البشري الدولة الفلسفة الوضع العمل الفن الشخص جذاذة الطبيعي الحقيقة الطبيعة

شاطر | 
 

  ابن رشد والفلسفة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: ابن رشد والفلسفة   الخميس يناير 06, 2011 2:25 pm


يقول ابن رشد في دفاعه عن ان لاتضاد ولا نزاع بين الفلسفة والدين (ان الفلسفة هي قرينة ورفيقة الدين والسبب في ذلك ان جميع الافكار والقضايا التي تهتم بها الفلسفة يهتم بها الدين كما انهما ينشدان معا بلوغ الحقيقة لان الحقيقة لايمكن ان تكون الا واحدة لكن كيف ينبغي ان تتحدد العلاقة بين الفلسفة والدين ? يجيب ابن رشد ان لكل من الدين والفلسفة مبادئ واصولا خاصة به الشيء الذي ينتج عنه حتما اختلاف البناء الديني عن البناء الفلسفي فمن غير المشروع مناقشة قضايا الفلسفة بقضايا الدين والعكس صحيح لذلك حسب ابن رشد اذا فهم الفيلسوف الدين واستطاع عالم الدين اضفاء نوع من العقولية والصرامة المنطقية على معالم القوم الديني انهما فسيدركان على وفاق تام ويقول في قولته (الحكمة صاحبة الشريعة واختها الرضيعة متحابتان بالطبع ومصطحبتان بالغريزة) فلا الدين يحرم الفلسفة ولا الفلسفة تسعى الى هدم الدين ما دام كل منهما ينشد الوصول الى الحقيقة والحق ويقول بان الحق لايضاد الحق بل يوافقه ويشهد له ولقد كان ابن رشد يسعى الى الدفاع عغن الفلسفة والاقرار بضرورتها ضد اولائك الذين اتهموا اصحالبها بالكفر والزندقة والخروج عن الدين وعلى راسهم ابو حامد الغزالي في كتابه تهافت الفلاسفة ويقولل وجب تكفيرهم اي الفلاسفة اليونان وتكفير تبيعتهم من المسلمين حتى يغدو هؤلاء وتبعتهم الذين لااحدسبعبا بهم لذالك سيرد عليه ابن رشد في كتابه تهافت التهافت والذي يدافع من خلاله على مشروعية الفلسفة من داخل الدين نفسه .
ارجوا من الاعضاء الكرام ان يضعوا ردودهم وارائهم وانتقاداتهم مع كامل احترامي للجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رشيد الغازي



ذكر
عدد الرسائل : 4
العمر : 30
البلد : المغرب
العمل : طالب سلك الفلسفة
تاريخ التسجيل : 09/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: ابن رشد والفلسفة   السبت فبراير 12, 2011 5:17 pm

بالطبع فإن إبن رشد من الفلاسفة الإسلآميين الذين حاولوا بفكرهم التوفيق بين الشريعة الإسلآمية و الحكمة الفلسفية مركزا في دالك على دين يتجاوب و الروح الموضوعية للفلسفة ,ذالك ان إبن رشد ورغم تاثير فلسفة القروسطوي فيه إلا ان في فلسفته نوع من النزوع الإنسانية ونوع من الإستباق لتجربة الحدااثه كتجربة فلسفية عقلآنية ناجحة على كافة الأصعدة... وأشكرك في نهاية الأمر على هذا الموضوع المثير الذي أترته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ابن رشد والفلسفة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فيلوصوفيا :: الفلسفة :: فضاء الفكر الإسلامي :: مقالات في الفكر الإسلامي-
انتقل الى: