.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
اتصل بنا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» هل تراجع جان بول سارتر عن بعض من أعماله الفلسفية والمواقف السياسيةقبيل مماته؟ بيني ليفي.
الإثنين نوفمبر 05, 2018 10:49 am من طرف كمال صدقي

» الفلسفة في برنامج مختفون
الإثنين نوفمبر 05, 2018 10:46 am من طرف كمال صدقي

»  الجهوية الفلسفية وعوائق التفلسف.
الإثنين نوفمبر 05, 2018 10:44 am من طرف كمال صدقي

» الفلسفة البيئية كلحظة من لحظات تطور الفلسفة.
الإثنين نوفمبر 05, 2018 10:38 am من طرف كمال صدقي

» تدريس الفلسفة من زاوية مسكوت عنها
الإثنين نوفمبر 05, 2018 10:32 am من طرف كمال صدقي

» كيف تحضر الفلسفة كمادة تدريسية؟
الإثنين نوفمبر 05, 2018 8:32 am من طرف كمال صدقي

» في نقد الحاجة إلى الفلسفة.
الثلاثاء أكتوبر 23, 2018 10:26 am من طرف كمال صدقي

» مشروع تمرين في/ على التفلسف. ما شروط أرضنة ا
الثلاثاء أكتوبر 23, 2018 8:39 am من طرف كمال صدقي

»  الأشكلة في منهاج 1996، وامتداداتها في التوجيهات التريبوية 2007
الإثنين مايو 21, 2018 9:41 am من طرف كمال صدقي

» مدى تعدد مرجعيات الدرس الفلسفي.
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 12:46 pm من طرف كمال صدقي

مواقع صديقة

سحابة الكلمات الدلالية
الحقيقة الضرورة الرغبة الطبيعي هسرل قيمة نصوص الطبيعة الحق والحرية التاريخ الحقيقي الغير معرفة مفهوم الفلسفة وجود مجزوءة الكلي البشري جذاذة الدولة الفن الشخص الشغل الوضع

شاطر | 
 

 مدى تعدد مرجعيات الدرس الفلسفي.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كمال صدقي
مدير المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2345
العمر : 63
البلد : أفورار
العمل : متقاعد مُهتم بالدرس الفلسفي
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: مدى تعدد مرجعيات الدرس الفلسفي.   الثلاثاء أغسطس 22, 2017 12:46 pm

من الإشكالات المنسية التي يواجهها مدرس مادة الفلسفة بالثانوي التأهيلي بالمغرب انفتاح الدرس الفلسفي على حُزمة من الإشكالات تنهل من مختلف الفلسفات (بما فيها الفلسفات السياسية،وكل مجالات الحقوق الإنسانية..) والعلوم الإنسانية والعلوم الدقيقية إضافة إلى بعض إشكالات الفكر الإسلامي وكل الأشكال الأدبية والفنية التي تُسائلها الفلسفة ضمن بعض المجزوءات.السؤال، كم يلزم مدرس مادة الفلسفة من الوقت كي يطلع على كل تاريخ الفلسفة معرفة وسياقا وتوظيفا ؟ كم من المعاجم يتوفر عليها وكيف التمييز بين الدلالة الأصلية والدلالة السياقية وبناء المفهوم بعيدا عن المعجم وحسب مجاله الموضوعاتي والإشكالي...وهلمّ جرّا...؟ والمشكلة الكبرى ضرورة تمكّنه من علوم التربية والديداكتيك بحُكم وظيفة التدريس بالمؤسسة التعليمية، وهي الأخرى مجال مُتجدّد ومفتوح ويتطور في كل حين.
ثقل فكري ومنهجي وبيداغوجي وديداكتيكي...يُنهك مدرس مادة الفلسفة، والمُصيبة إن تُرك لوحده يُقاسي البحث في غياب دعم المؤطر التربوي عبر جدولة معقولة من الندوات الهادفة والدروس التجريبية والزيارات الصفية للدعم وليس لهدف تفتيشي أو إداري محض، فقط ، كما قد نلحظ الجفاء والاشتغال الانفرادي بين زملائهه في المؤسسة إن كان حديثا بالتدريس وما باك طلب دعم مدرسين من مواد أخرى في حالة تطبيق الكفايات المستعرضة .

أتمنى من كل العاملين في حقل تدريس مادة الفلسفة بالثانوي التأهيلي إحياء التضامن الفلسفي والبيداغوجي،أولا لتحفيز المدرسين المبتدئين، وثانيا تحيين المدرسين ذوي الأقدمية لميراثهم الفلسفي والبيداغوجي وتطويره والتخلص من الجذاذات الجاهزة والنمطية والمغامرة بإعادة النظر في طريقة التدريس دفعا لكل رتابة وروتين قاتل للإبداع والاجتهاد الفلسفيين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://philo.forumarabia.com
 
مدى تعدد مرجعيات الدرس الفلسفي.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فيلوصوفيا :: الفلسفة :: يوميات مدرس مادة الفلسفة-
انتقل الى: