.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
اتصل بنا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» هل تراجع جان بول سارتر عن بعض من أعماله الفلسفية والمواقف السياسيةقبيل مماته؟ بيني ليفي.
الإثنين نوفمبر 05, 2018 10:49 am من طرف كمال صدقي

» الفلسفة في برنامج مختفون
الإثنين نوفمبر 05, 2018 10:46 am من طرف كمال صدقي

»  الجهوية الفلسفية وعوائق التفلسف.
الإثنين نوفمبر 05, 2018 10:44 am من طرف كمال صدقي

» الفلسفة البيئية كلحظة من لحظات تطور الفلسفة.
الإثنين نوفمبر 05, 2018 10:38 am من طرف كمال صدقي

» تدريس الفلسفة من زاوية مسكوت عنها
الإثنين نوفمبر 05, 2018 10:32 am من طرف كمال صدقي

» كيف تحضر الفلسفة كمادة تدريسية؟
الإثنين نوفمبر 05, 2018 8:32 am من طرف كمال صدقي

» في نقد الحاجة إلى الفلسفة.
الثلاثاء أكتوبر 23, 2018 10:26 am من طرف كمال صدقي

» مشروع تمرين في/ على التفلسف. ما شروط أرضنة ا
الثلاثاء أكتوبر 23, 2018 8:39 am من طرف كمال صدقي

»  الأشكلة في منهاج 1996، وامتداداتها في التوجيهات التريبوية 2007
الإثنين مايو 21, 2018 9:41 am من طرف كمال صدقي

» مدى تعدد مرجعيات الدرس الفلسفي.
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 12:46 pm من طرف كمال صدقي

مواقع صديقة

سحابة الكلمات الدلالية
الضرورة الشغل التاريخ مجزوءة الشخص الغير الفن نصوص الرغبة الكلي الوضع الدولة الفلسفة مفهوم معرفة الطبيعة قيمة الحقيقة الحق والحرية جذاذة الطبيعي الحقيقي البشري هسرل وجود

شاطر | 
 

 استعمال سندات فلسفية ومراجع.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كمال صدقي
مدير المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2345
العمر : 63
البلد : أفورار
العمل : متقاعد مُهتم بالدرس الفلسفي
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: استعمال سندات فلسفية ومراجع.   الخميس أكتوبر 20, 2016 10:46 am

أقدم لكم بعضا من تجارب الدرس الفلسفي بتونس.( إحياء المختبرات الفلسفية من أجل تجويد الدرس الفلسفي)
النموذج 1:





"· استعمال سندات فلسفية ومراجع.
التعريف:
إن اقتدار المتعلم على بناء حكم يظل متوقفا على مدى ثقافته الفلسفية ومدى حسن استعماله لها. وهذا يقتضي التدرب على التمييز بين استعمال فلسفي واستعمال غير فلسفي لمرجع ما. وفي هذا الصدد يمكن التنبيه إلى أن توظيف سندات فلسفيّة :
- - لا يتمثل في اعتماد تلك السندات كسلطة معرفيّة إذ تتعارض الفلسفة بما هي تفكير حر مع " مبدأ السلطة ".
- - ولا في تقديم أطروحة فلسفية و كأنها مجرّد رأي بين الآراء، إذ لا يكون هذا التوظيف توظيفا فلسفيا إلاّ متى ساعد على انخراط المتعلم انخراطا شخصيا وفعليا في المشكل المثار، انخراطا يمكن منِ إعطاء التفكير دفعا جديدا. ويمكن أن تتمثل الإحالة إلى مرجع فلسفي في :
- - إقتباس جزء من تحليل قام به الفيلسوف لمشكل ما.
- - أو كيفية مناقشته لأطروحة ما.

ويتعلق الأمر في كل الحالات بان نفكر، لا اعتمادا على ما يقدمه الكاتب و كأنّه سلطة معرفية بل باعتباره مناسبة لان نفكر معه أو ضده في المشكل الّذي وقعت إثارته.
الهدف:
أن يصبح المتعلم قادرا على توظيف المراجع والسندات الفلسفية وغير الفلسفية (علمية، أدبية، تاريخية) توظيفا فلسفيا تجنّبا لاستخدام هذه المراجع باعتبارها " برهان سلطة " أو استعمالها مجرّد استعمال دوكسوغرافي أو مجرد الاكتفاء بعرضها أو سردها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://philo.forumarabia.com
 
استعمال سندات فلسفية ومراجع.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فيلوصوفيا :: الفلسفة :: أبحاث حول الدرس الفلسفي-
انتقل الى: