.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
اتصل بنا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» هل تراجع جان بول سارتر عن بعض من أعماله الفلسفية والمواقف السياسيةقبيل مماته؟ بيني ليفي.
الإثنين نوفمبر 05, 2018 10:49 am من طرف كمال صدقي

» الفلسفة في برنامج مختفون
الإثنين نوفمبر 05, 2018 10:46 am من طرف كمال صدقي

»  الجهوية الفلسفية وعوائق التفلسف.
الإثنين نوفمبر 05, 2018 10:44 am من طرف كمال صدقي

» الفلسفة البيئية كلحظة من لحظات تطور الفلسفة.
الإثنين نوفمبر 05, 2018 10:38 am من طرف كمال صدقي

» تدريس الفلسفة من زاوية مسكوت عنها
الإثنين نوفمبر 05, 2018 10:32 am من طرف كمال صدقي

» كيف تحضر الفلسفة كمادة تدريسية؟
الإثنين نوفمبر 05, 2018 8:32 am من طرف كمال صدقي

» في نقد الحاجة إلى الفلسفة.
الثلاثاء أكتوبر 23, 2018 10:26 am من طرف كمال صدقي

» مشروع تمرين في/ على التفلسف. ما شروط أرضنة ا
الثلاثاء أكتوبر 23, 2018 8:39 am من طرف كمال صدقي

»  الأشكلة في منهاج 1996، وامتداداتها في التوجيهات التريبوية 2007
الإثنين مايو 21, 2018 9:41 am من طرف كمال صدقي

» مدى تعدد مرجعيات الدرس الفلسفي.
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 12:46 pm من طرف كمال صدقي

مواقع صديقة

سحابة الكلمات الدلالية
مجزوءة التاريخ الوضع الضرورة قيمة نصوص البشري الدولة الطبيعة الفن الفلسفة الغير الشخص الحقيقي الكلي الحق وجود هسرل جذاذة معرفة الرغبة الحقيقة مفهوم الشغل الطبيعي والحرية

شاطر | 
 

 على هامش درس مفهوم الحقيقة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كمال صدقي
مدير المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2345
العمر : 63
البلد : أفورار
العمل : متقاعد مُهتم بالدرس الفلسفي
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: على هامش درس مفهوم الحقيقة   الثلاثاء يناير 21, 2014 2:03 pm

على هامش درس مفهوم الحقيقة.

يُمكن تحويل "صادرات" دلالة مفهوم الحقيقة عبر تاريخ الفلسفة إلى "واردات" يكون من خلالها التلاميذ قد استوعبوا علاقة الفكر بالواقع، ومن ثمة أجرأة قضايا الفكر في السلوك اليومي.
1- الصادرات الفلسفية ( بلفة بيداغوجيا الإدماج):
عرف تاريخ الفلسفة تصورين أساسين لتحوّ ل دلالة مفهوم الحقيقة.
أ- التصور الفلسفي التقليدي، والذي عرّف الحقيقة باعتبارها " مطابقة الفكر للواقع". ولكنهم اختلفوا في أساس الحقيقة وعلى أساسه تتم المطابقة، هل هو الفكر، ومن ثمة على الواقع أن يتطابق مع الفكر، أم أساس المطايقة هو الواقع وبالتالي على الفكر أن يتطابق مع الواقع. بالمحصلة تقتضي المطابقة " أصلا" هو مقرّ الحقيقة، وفي اتجاههه تشدّ النّسخ الرحال إلى حضرته تطلب منه مبرر وجودها عبر التشبّه به .
ب- التصور الفلسفي الحديث، ويبدأ مع نيتشه مرورا بهيدجر ووصولا إلى ميشال فوكو... لم تعد الحقيقة تفترض أصلا تتطابق معه،بل أصبحت الحقيقة مجموعة "خطابات" تُنتجها "جهات ومؤسسات " داخل المجتمع تريد أن تفرض سلطة هيمنتها، وكل جهة تدافع عن خطابها كونه " الحقيقة" الأمر الذي يترتب عنه " صراع " حول الحقيقة، وهذا ما يفسره نيتشه بكون المجتمع " كمّيات من القوة في علاقة توثر."
إذن الحقيقة " مطابقة عمودية " و " سلطة أفقية".
2- الواردات:السؤال كيف يتم إدماج التلاميذ لهذين التصورين في علاقتهم بالحقيقة؟ الاحتمال الأول،هناك من سيكون ضحية للبحث عن التطابق والتشابه من خلال التبعية لمصدر يعتقد أنه مقر الحقيقة ومصدر الشرعية والهوية والذاتية. ومن نتائج هذا الاعتقاد رفض الاختلاف والتنوّع والتعدد. فأطروحة التطابق مبنية على التشابه وبالتالي رفض التناقض،الأمر الذي جعل نيتشه يُخلخل فكرة التطابق المبنية على الوحدة والتشابه من خلال سؤاله الشهير:"كيف يمكن للشيء أن يتولد عن نقيضه كـأن تتولد الحقيقة عن الخطإ ؟"
ماذا لو اقتنع فريق من التلاميذ بفلسفة الاختلاف والتعدد بدل التشابه والوحدة؟ وانخرطوا في معسكر الجهات، علما أن اقتناعهم بالجهة التي ينتمون إليها هي اختيار هو ذاته مسكون بالاختلاف والتعدد ( قياسا على وجود تعبيرات سياسية مختلفة حتى داخل نفس التنظيم) بخلاف الانتماء إلى قاعدة التطابق حيث تسود التبعية وعقلية القطيع بسبب آفة التشابه والوحدة والهوية.
لهذا الأسباب ننتظر من التلاميذ " واردات " تعكس فهمهم للصادرات وإعادة إنتاجها وفق ما يتصورونه وليس وفق أصل يُفرض عليهم التطابق معه. مثلا في الدراسات الجامعية يفرض كثير من المدرسين قاعدة " بضاعتنا ردّت إلينا " !! بحيث يعتبر الأستاذ الجامعي " البوليكوب "( أو إنجيل المدرس) هو الأصل والحقيقة وعلى الطلبة التطابق معه من خلال إعادة سرده كما هو في الامتحانات الدورية أو النهائية. وهذا ضد مبدأ توظيف التعلمات في حل وضعيات مشكلة جديدة....
تلك هي إذن قضية الحقيقة منظورا إليها من زاوية علاقة الفلسفة بالحياة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://philo.forumarabia.com
 
على هامش درس مفهوم الحقيقة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فيلوصوفيا :: الفلسفة :: مشاريع دروس فلسفية من إنجاز الأستاذ كمال صدقي-
انتقل الى: