.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
اتصل بنا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» هل تراجع جان بول سارتر عن بعض من أعماله الفلسفية والمواقف السياسيةقبيل مماته؟ بيني ليفي.
الإثنين نوفمبر 05, 2018 10:49 am من طرف كمال صدقي

» الفلسفة في برنامج مختفون
الإثنين نوفمبر 05, 2018 10:46 am من طرف كمال صدقي

»  الجهوية الفلسفية وعوائق التفلسف.
الإثنين نوفمبر 05, 2018 10:44 am من طرف كمال صدقي

» الفلسفة البيئية كلحظة من لحظات تطور الفلسفة.
الإثنين نوفمبر 05, 2018 10:38 am من طرف كمال صدقي

» تدريس الفلسفة من زاوية مسكوت عنها
الإثنين نوفمبر 05, 2018 10:32 am من طرف كمال صدقي

» كيف تحضر الفلسفة كمادة تدريسية؟
الإثنين نوفمبر 05, 2018 8:32 am من طرف كمال صدقي

» في نقد الحاجة إلى الفلسفة.
الثلاثاء أكتوبر 23, 2018 10:26 am من طرف كمال صدقي

» مشروع تمرين في/ على التفلسف. ما شروط أرضنة ا
الثلاثاء أكتوبر 23, 2018 8:39 am من طرف كمال صدقي

»  الأشكلة في منهاج 1996، وامتداداتها في التوجيهات التريبوية 2007
الإثنين مايو 21, 2018 9:41 am من طرف كمال صدقي

» مدى تعدد مرجعيات الدرس الفلسفي.
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 12:46 pm من طرف كمال صدقي

مواقع صديقة

سحابة الكلمات الدلالية
الشخص مجزوءة الحق الضرورة المعرفة الفلسفة وجود قيمة مفهوم الغير جذاذة نصوص الانسانية الكلي الطبيعي الطبيعة الرغبة والحرية الحقيقة البشري هسرل الفن معرفة التاريخ العلوم الوضع

شاطر | 
 

 الرقية الشرعية في البرلمان.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كمال صدقي
مدير المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2345
العمر : 63
البلد : أفورار
العمل : متقاعد مُهتم بالدرس الفلسفي
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: الرقية الشرعية في البرلمان.   الثلاثاء يناير 15, 2013 10:21 am

هل يُمكن للعبة السياسة أن تُشرعن لعادات وتأويلات دينية لتقاليد هي محطّ نقاش ونظر في القرن الواحد والعشرين؟
مناسبة هذا السؤال، تعديل بنود الدستور المصري من قبل الجمعية التأسيسية
التي يُهيمن عليها تيار الإسلام السياسي.بالصدفة كنتُ أتابع مباشرة
حركية تعديل بنود الدستور على الشاشة ما قبل الشهر الفائت، ولفت انتباهي
تعديل مسّ البند 62، والصيغة الأصلية كانت كالتالي:" وتلتزم جميع المنشآت
الصحية بتقديم العلاج الطبّي لكل مواطن..." ثم تدخلت طبيبة من التيار
الإسلامي، واقترحت في إطار التعديل حذف كلمة الطبّي، والاقتصار على الصيغة
التالية:...بتقديم العلاج بأشكاله المختلفة...!!!! وبالفعل ظهر التعديل في
النسخة النهائية،وهذا موثق ويمكن الرجوع إلى فيديوهات التعديل على شاشات
التلفزات المصرية الرسمية،وطرح التعديل للتصويت وتم قبوله بالإجماع كبقية
المواد.السؤال، لماذا تمّ حذف كلمة الطبّي؟ في نظري حتى يُمكن مأسسة العلاج
بالرقية الشرعية،وصرع الجن، والعلاج بالقران الكريم، والحجامة والزار..وما
شابه من كل أنواع العلاج الميتافيزيقي والشعبي. الحجة في ذلك، ما وقع في
مجلس الشورى حين قام البرلماني نائب الفيوم ،أحمد قاسم المنتمي لحزب الحرية
والعدالة بمعالجة أحد النواب أصيب بعياء شديد، باستعمال طريقة الرقية
الشرعية.أنظر الصورة أدناه. وستفهم لماذا تمّ حذف كلمة ال" الطبّي"
والاقتصار على العِلاج بأشكاله المختلفة.لو كان هناك صدق في ما وراء
التعديل لقيل صراحة يجب الاعتراف دستوريا بالرقية الشرعية والحجامة والزار
والعلاج بالقرأن
الكريم.
من يدري قد يتم الشرعنة للآذان في مقر البرلمان، كما فعل ممدوح إسماعيل في الفيديو التالي:


https://www.youtube.com/watch?v=mG_VLagVRw8




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://philo.forumarabia.com
 
الرقية الشرعية في البرلمان.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فيلوصوفيا :: الفلسفة :: يوميات مدرس مادة الفلسفة-
انتقل الى: