.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
اتصل بنا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» هل تراجع جان بول سارتر عن بعض من أعماله الفلسفية والمواقف السياسيةقبيل مماته؟ بيني ليفي.
الإثنين نوفمبر 05, 2018 10:49 am من طرف كمال صدقي

» الفلسفة في برنامج مختفون
الإثنين نوفمبر 05, 2018 10:46 am من طرف كمال صدقي

»  الجهوية الفلسفية وعوائق التفلسف.
الإثنين نوفمبر 05, 2018 10:44 am من طرف كمال صدقي

» الفلسفة البيئية كلحظة من لحظات تطور الفلسفة.
الإثنين نوفمبر 05, 2018 10:38 am من طرف كمال صدقي

» تدريس الفلسفة من زاوية مسكوت عنها
الإثنين نوفمبر 05, 2018 10:32 am من طرف كمال صدقي

» كيف تحضر الفلسفة كمادة تدريسية؟
الإثنين نوفمبر 05, 2018 8:32 am من طرف كمال صدقي

» في نقد الحاجة إلى الفلسفة.
الثلاثاء أكتوبر 23, 2018 10:26 am من طرف كمال صدقي

» مشروع تمرين في/ على التفلسف. ما شروط أرضنة ا
الثلاثاء أكتوبر 23, 2018 8:39 am من طرف كمال صدقي

»  الأشكلة في منهاج 1996، وامتداداتها في التوجيهات التريبوية 2007
الإثنين مايو 21, 2018 9:41 am من طرف كمال صدقي

» مدى تعدد مرجعيات الدرس الفلسفي.
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 12:46 pm من طرف كمال صدقي

مواقع صديقة

سحابة الكلمات الدلالية
الشغل التاريخ الفن الرغبة الطبيعة مجزوءة الوضع الغير الضرورة معرفة البشري الطبيعي الفلسفة الحقيقة نصوص الدولة الكلي والحرية جذاذة مفهوم الشخص الحقيقي الحق وجود قيمة هسرل

شاطر | 
 

 بمناسبة السنة الهجرية واليوم العالمي للفلسفة.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كمال صدقي
مدير المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2345
العمر : 63
البلد : أفورار
العمل : متقاعد مُهتم بالدرس الفلسفي
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: بمناسبة السنة الهجرية واليوم العالمي للفلسفة.   الجمعة نوفمبر 16, 2012 10:14 am

بمناسبة السنة الهجرية الجديدة، وبمناسبة اليوم العالمي للفلسفة، وبمناسبة الوضع السياسي بعد الربيع العربي،ومن قلب الانشغالات التي تهمّ الفلسفة في القادم من الأيام،أشتاق اللحظة إلى
إلى التذكير بنصين لفيلسوفين،بمناسبة ما نشهده اليوم من جدالات
حول تطبيق الشريعة وبروز تيار الاسلام السياسي والجهادي،على ساحة المعترك السياسي، والذي ينهل من فتوى ابن الصلاح التي يقول فيها:"ومن زعم أنه يشتغل بالمنطق والفلسفة لفائدة يزعمها، فقد خدعه الشيطان ومكر به، ومن واجب السلطان أن يدفع عن المسلمين شرّ هؤلاء الفلاسفة، ويُخرجهم من المدارس ويُبعدهم ويعرض من ظهر منه اعتقاد عقائد الفلسفة عن السيف أو الإسلام."
النصان يعكسان لمرحلتين من تطور قوى الصراع بين إرادات وجدت نفسها تُقحم الدين من أجل معركتها السياسية في السيادة. النص الأول للفيلسوف يقول فيه مُواجها خصوم الفلسفة:" ولضيق فطنهم عن أساليب الحق... ولدرانة الحسد المُتمكّن من أنفسهم البهيمية...ووضعهم ذوي الفضائل الإنسانية التي قصروا عن نيلها، وكانوا منها في الأطراف الشاسعة، بوضع الأعداء الجربة الواثرة ذبّا عن كراسيهم المزورة التي نصبوها من غير استحقاق بل للترؤس والتجارة بالدين، وهم عدماء الدين،لأن مَنْ تجِر بشيء باعه، ومَن باعلاشيئا لم يكن له، فمن تجر بالدين لم يكن له دين، ويحق أن يتعرّى من الدين مَنْ عاند قُنية علم الأشياء بحقائقها وسمّاها كفرا،لأن علم الأشياء بحقائقها علم الربوبيّة وعلم الوحدانية وعلم الفضيلة، وجُملة كلّ نافع والسبيل إليه والبُعد عن كل ضارّ والاحتراس منه، واقتناء هذه جميعا هو الذي أتت به الرسل الصادقة عن الله جلّ ثناؤه..فواجب إذن التمسّك بهذه القنية عند ذوي الحق وأن نسعى في طلبها بغاية جُهدنا."(أورده محمد عابد الجابري في كتابه " بنية العقل العربي: ص 418).
النص الثاني/ما كتبه المفكر الكبير ابن رشد في كتابه " فصل المقال " في تقرير ما بين الشريعة والحكمة من الاتصال :"..وإذا تقرّر أن الشرع قد أوجب النظر بالعقل في الموجودات واعتبارها، وكان الاعتبار ليس شيئا أكثر من استنباط المجهول من المعلوم، واستخراجه منه وهذا هو القياس، أو بالقياس، فواجب أن نجعل نظرنا إلى الموجودات بالقياس العقلي."
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://philo.forumarabia.com
 
بمناسبة السنة الهجرية واليوم العالمي للفلسفة.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فيلوصوفيا :: الفلسفة :: يوميات مدرس مادة الفلسفة-
انتقل الى: